حكم القذف بالكلام في القانون السعودي

حكم القذف بالكلام

يعتبر السب والقذف من الأفعال الدنيئة التي يتعرض إليها المجتمع السعودي وتلقى ردعًا كبيرًا من القانون في المملكة، ولهذا يقدم المحامي ناجي العصيمي هذه المقالة للتعرف على حكم القذف بالكلام في القانون السعودي، فقد انتشرت هذه الجرائم بشكل واسع في الآونة الأخيرة، حتى أنها لم تعد مقتصرة على المواجهات بل وانتشرت إلى وسائل التواصل الاجتماعي أيضًا.

ولعل السبب في زيادة هذه الجرائم وانتشارها هو الجهل بالعقوبة التي قد تقع على مرتكبها، ولهذا سوف نتعرف في هذه المقالة على حكم القذف بالكلام وعقوبة القذف الإلكتروني أيضًا فتابع معنا هذه المقالة.

عقوبة القذف في القانون السعودي

من المعروف أن السب هو التلفظ بالكلمات التي تسيء إلى مشاعر المرء وشرفه، وتسبب الإهانة والإذلال لشخص غير موجود. سواء أكان ذلك عن قصد أم لا.

هذه هي الطريقة التي تحدث بها الإساءة اللفظية بين طرفين أو أكثر عندما يقوم أحد الطرفين بإهانة الطرف الآخر بعبارات الإهانة والسب والإهانة. بتكرار هذه الكلمات والشتائم والمبالغة فيها للتقليل من قيمته وقدره.

لهذا السبب ، فرض المشرع السعودي حكم القذف بالكلام كعقوبة رادعة على أولئك الذين يسعون إلى ارتكاب مثل هذا السلوك الشخصي البغيض وغير الأخلاقي.

حتى في عصرنا، نظرًا لوجود التقنيات الحديثة، يعتبر القذف الإلكتروني أحد أكثر أنواع الجرائم شيوعًا. أما في حالة إهانة شخص معين أو استخدام ألفاظ مسيئة مثل على سبيل المثال، نشر رسالة على أي موقع من مواقع الشبكات الاجتماعية ، فسيعتبر ذلك بمثابة جريمة عامة تتطلب عقوبة.

فإن حكم القذف بالكلام وعقوبة التشهير وإساءة السمعة في المملكة العربية السعودية هي أحد القوانين السارية بالنسبة لبعض الأحوال.

لكن لا يعرف الكثير من الناس أحكام هذه القوانين أو ما إذا كانت أنشطة هذا القانون تنطبق على الأمور الشخصية، وعقوبة التشهير المباشر بين شخصين أو أكثر هي العقوبة تقديرية، اعتمادًا على ما يراه القاضي مناسبًا للقضية وما هي العقوبة المناسبة، ويكون هذا:

  • حسب الظروف التي ارتكبت فيها الجريمة.
  • خطورة الجريمة على المدعي وما ينتج عنها مستقبلاً.

إذا كان محتوى الأخبار أو المنشورات يستند إلى افتراء بالآخرين، فإن محكمة الجنايات تقرر حكم القذف بالكلام بمعاقبة المؤلف لمدة لا تزيد عن عام أو دفع غرامة لا تتجاوز خمسمائة ألف ريال سعودي.

إذا كان محتوى المنشورات أو الأخبار ينتهك النظام العام أو القيم الدينية والأخلاقية فإن العقوبة بتطبيق المادة 6 من قانون الجرائم الإلكترونية احكم عليه بالسجن لمدة أقصاها خمس سنوات أو غرامة قدرها ثلاثة ملايين ريال سعودي.

بشكل عام ؛ من الأفضل الاتصال بمحامي جرائم الإنترنت إذا كنت تواجه التشهير أو القذف أو الإساءة.

حكم القذف بالكلام

فيما يتعلق بإثبات جريمة التشهير، إذا كنت قد تعرضت لأي شكل من أشكال التشهير أو أرسل إليك شخص ما رسائل تشهير أو إساءة أو تهديد، يجب عليك حفظ هذه الرسائل من خلال التطبيق الذي تم إرسالها منه. ثم أرفق نسخة من شكواك إلى السلطة المختصة.

حيث أن حكم القذف بالكلام والسب في الدين الإسلامي محرم شرعاً لأنه سلوك سيء/ من ينزل هو حد القذف وهو ثمانون جلدة.

فيما يتعلق بالتعويضات عن التشهير والسب، هناك آراء فقهاء مسلمين بشأن مسألة التعويض المادي عن الضرر غير المادي.

لذلك بين الفقهاء تحريم السب والقذف والقذف متفق عليه بين الفقهاء متفق عليه على عقوبة الجلد.

مكتب المحامي ناجي العصيمي

تعتبر استعانتك بمحامي مختص من أجل قضايا رد الاعتبار أمرًا ضروريًا وليس رفاهيًا، ففي حالة تعرضك لأحد المشكلات في التعدي أو تعضرت إلى السب أو القذف وترغب في المطالبة بحقك، يجب عليك طلب المشورة من محامي قانوني مختص في هذا، فكما عرفنا أن حكم القذف بالكلام أنه محرم شرعًا وقانونًا، فهو يؤدي إلى إيذاء النفس بشكل قوي.

ولكن قبل مطالبتك برد اعتبارك من قضية السب أو القذف، لابد أن تقوم بتحضير كافة الأدلة والبراهين التي تثبت تعرضك للسب.

قيمنا

احدث المقالات

معلومات التواصل

مراسلة مكتب المحامي ناجي العصيمي

    تواصل مباشر مع مكتب المحامي ناجي العصيمي

    المملكة العربية السعودية – مدينه الرياض- طريق أنس بن مالك

    info@lawyer-naji.com