عقوبة التشهير وتشويه السمعه في السعودية

عقوبة التشهير وتشويه السمعه في السعودية

ليس هناك شك في أن الجميع عرضة لسوء المعاملة والتشهير والافتراء. كل هذا يؤدي بالتأكيد إلى خسارة مادية أو نفسية أو إجتماعية، كما أنه إهانة للسمعة، مما يجعل المواطنين يرغبون في معرفة عقوبة التشهير وتشويه السمعه في السعودية.

في هذه المقالة نشرح ما هي كلمة تشهير وما هي العقوبة المناسبة بموجب القانون السعودي.

ففي الأساس، التشهير هو كلام أو بيان، مكتوب أو شفهي ، يحتوي على أخبار ومعلومات كاذبة لا صحة لها بحكم حقيقتها ، بهدف إلحاق الضرروالإيذاء بالشخص المنسوب إليه هذا البيان.

صور التشهير وتشويه السمعة

هنالك العديد من أشكال التشهيروتشويه السمعة منها ما يلي:

  • قد يتم التشهير باستخدام الفيديوهات المفبركة أو الصور التي لا تمت للحقيقة بأي صلة .
  • تسجيل المكالمات الصوتية للأفراد بقصد تشويه سمعتهم والتشهير بهم .
  • نشر الاقاويل الكاذبة والاخبار التي لا أساس لها  من الصحة على أرض الواقع.

أجزاء جريمة التشهير وتشويه السمعة

تستند عقوبة التشهير وتشويه السمعه في السعودية ويتم اتخاذها كجريمة في النظام السعودي على ركيزتين، والتي يجب أن تكون موجودة لكي يمكن رفع أمر الدعوى ومعاقبة الفاعل.

تتكون هذه الجريمة من جزأين:

  • الجانب المادي: يشمل المنشور بأكمله والإعلان والإسناد.
  • الجانب الأخلاقي: له نية إجرامية.

شروط رفع قضية التشهير وتشويه السمعة هي كما يلي:

  • يجب نقل الخبر عن طريق وسائل الإعلام أو بين الأفراد.
  • يجب أن تشير الرسالة إلى أنه قد تعرض للهجوم من قِبل الشخص الذي نُسب إليه الفضل في الرسالة.
  • أن تكون الرسالة غير مدعمة بأدلة.
  • الضرر المنسوب إليه كفقدان وظيفته أو الإضرار بسمعته في المجتمع.

عقوبة التشهير وتشويه السمعه في السعودية

أشارت النيابة العامة إلى أن هناك حاجة شديدة لمساءلة وعقاب كل من يقوم بهذا الفعل ويتم عقوبته كالتالي:

  • إغلاق وحجب الصحيفة وأي مكان صدر هذا القانون بموافقة رئيس الوزراء لعام.
  • أي شخص يعمل في صحيفة أو يشارك في برامج إعلامية ، سيتم إيقاف عمله ولن يشارك في وسائل الإعلام .
  • أي شخص يقوم بالقذف أو التشهير سيتم تغريمه 500000 ريال سعودي.
  • إذا تكررت هذه الحالة ، فإن الغرامة ستكون قابلة للزيادة.

عقوبة التشهير بمحل تجاري

القضاء السعودي منع منعاً باتا التشهير بأي مركز تجاري أو أي مؤسسة خدمية من خلال وسائل الإعلام ويجب على من يتعرض لأي تشهير أو تشويه سمعة أن يقدم شكوى للقضاء لحماية المستهلك من أي اضرار يمكن أن يتسببون بها .

فقد تم فرض عقوبة التشهير وتشويه السمعه في السعودية بالسجن لمدة عام أو فرض غرامة تقدر قيمتها ب 500 ريال سعودي على من يقوم بالحاق ضرر لأي محل تجاري أو أي مؤسسة تقد خدمات للناس.

عقوبة التشهير الإلكتروني

يعد القذف الإلكتروني هو التشهير عبر الشبكات الاجتماعية، ويُعد Facebook و Twitter و WhatsApp و Instagram وما إلى ذلك من بهذه الأساليب، وقد عاقب القضاء السعودي من يشوه السمعة إلكترونيًا.

وهناط هناك إجراءات يجب اتباعها في حالة التشهير والقذف في النظام السعودي. تتضمن بعض أهم الإجراءات التي يجب اتباعها عند رفع دعوى تشهير ما يلي:

  • يجب عليك الاستعانة بمحامٍ متخصص في قضايا التشهير.
  • لإثبات حدوث الجريمة وحصول المتهم على عقوبة التشهير وتشويه السمعه في السعودية، اجمع جميع الأدلة التي تثبت حدوث هذه الجريمة وقدمها إلى المدعي العام.
  • ستتم إحالة القضية إلى المدعي العام عند تقديمها.
  • سيتم التحقيق في هذه القضية والتحقيق فيها ، وإذا تم تأكيدها. إذا ثبت ، سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

أفضل محامي جرائم معلوماتية

إذا كنت تعرضت إلى السب أو القذف أو التشهير، وترغب في معرفة عقوبة التشهير وتشويه السمعه في السعودية، فإن ما عليك القيام به هو التواصل مع محامي جرائم إلكترونية مخضرم من مكتب ناجي العصيمي لكي يقدم لك الحلول الإلكترونية الصحيحة التي عليك القيام بها من أجل رد اعتبارك ومعاقبة المجرم.

 

قيمنا

احدث المقالات

معلومات التواصل

مراسلة مكتب المحامي ناجي العصيمي

    تواصل مباشر مع مكتب المحامي ناجي العصيمي

    المملكة العربية السعودية – مدينه الرياض- طريق أنس بن مالك

    info@lawyer-naji.com