عقوبة الغش التجاري في المملكة العربية السعودية

عقوبة الغش التجاري
قيمنا

هل تعرف ما هي عقوبة الغش التجاري؟ مع التطور التجاري وتوسع العلاقات التجارية والاقتصادية بين المعاملات أصبح هناك الكثير من المشكلات والقضايا الناتجة عن تلك المعاملات، ولهذا فإن الحكومة السعودية تقوم بإصدار عدد من القوانين والتشريعات التي تنظم العمليات التجارية المختلفة وتسيطر على الغش التجاري وعمليات النصب التي قد تنتج عن تلك المعاملات.

ولكن قبل التعرف على عقوبة الغش التجاري التي أقرها نظام التشريعات في المملكة العربية السعودية، من الضروري معرفة ما هو الغش التجاري وما هي الأفعال التي يمكن على أساسها تحديد أن هذه العملية تعتبر غشًا تجاريًا، وهو ما يوضحه مكتب المحامي ناجي العصيمي من خلال هذه المقالة، كما يقدم فرصة المساعدة في كافة القضايا التجارية والغش التجاري.

ما هو المنتج المغشوش؟

قبل التعرف على عقوبة الغش التجاري لابد من تعريف المنتجات المغشوشة تجاريًا، وهي عبارة عن جميع المنتجات التي قد طرأ عليها تغييرات أو تعديلات تسببت في عبثها وإفقادها لقيمتها المادية أو المعنوية، سواءًا كان هذا التغيير عبارة عن زيادة أو إنقاص أو تغيير أثناء التصنيع.

وهذا التغيير يؤدي إلى تعديل على طبيعة المنتج ونوعه وشكله وصفاته وخصائصه المختلفة التي يتم بيعه واستخدامه على أساسها، فعند حدوث هذا التغيير تختلف هذه المواصفات ويتم بيعه بناءًا على مواصفاته القديمة قبل التغير وفي هذا الحالة يعتبر المنتج مغشوشة ويتعرض صاحبه إلى عقوبة الغش التجاري نظرًا لعدم مطابقة مواصفات المنتج للمواصفات القياسية المعتمدة، ويعتبر المنتج في هذه الحالة فاسدًا وغير صالح للاستخدام.

ما هي الأفعال التي تعتبر غشًا تجاريًا؟

هناك عدد من الأفعال والتصرفات التي بناءًا عليها يتم التعرض إلى عقوبة الغش التجاري في القانون السعودي ومن أمثلة هذه الأفعال ما يلي:

  • الخداع أو الشروع في الخداع في مواصفات المنتج الذاتية من نوع وعناصر ومواصفات وطبيعة أو كمية أو وزن المنتج أو عدده تبعًا لنوع المنتج بما يتخالف مع المواصفات القياسية لذلك.
  • بيع أو عرض المنتج المغشوش (تبعًا للتعريف الذي ذكرناه آنفًا).
  • حيازة أحد المنتجات المغشوشة بقصد التجارة به.
  • تصنيع المنتجات بطريقة مخالفة للمواصفات القياسية الدولية المعتمدة لذلك، أو بيعها أو عرضها.
  • يتعرض لـ عقوبة الغش التجاري من يتعمد استيراد منتجات وحزمها وتخزينها وتعبئتها بالشكل المخالف للمواصفات، أو في حالة كون المنتجات ذاتها مخالفة للمواصفات القياسية.
  • استعمال طريقة تغليف أو عبوات غير مطابقة للمواصفات القياسية لذلك أثناء تحضير المنتجات لبيعها.

ما هي عقوبة الغش التجاري في السعودية؟

بناءًا على اللإعال السابقة التي ذكرناها، فقد فرضت الحكومة السياسية عددًا من القوانين والعقوبات على مرتكبي هذه الأفعال لاعتبارها غشًا تجاريًا واضحًا من الضروري محاربته، ومن هذه العقوبات:

  • غرامة قد تصل إلى خمسمائة ألف ريال سعودي أو السجن لمدة تصل إلى عاملين، وفي بعض الحالات قد يقرر القاضي تطبيق كلتا العقوبتين معًا.
  • في حال اقتران فعل الغش التجاري بالخداع أو الشروع في الخداع أثناء استخدام الموازين أو المكاييل أو آلات الفحص والقياس المختلفة، أو في حالة مخالفة المنتج للمواصفات الصحية المعتمدة وإضراره بصحة الإنسان أو الحيوان، فإن عقوبة الغش التجاري في السعودية قد تصل إلى مليون ريال سعودي والسجن لمدة ثلاثة سنوات أو المعاقبة بكلتا العقوبتين.
  • يجوز للقاضي أن يقوم بالحكم بإغلاق المحل المخالف للمواصفات مدة تصل إلى سنة، كما يلتزم كل من (المنتج والمستورد والموزع) لهذا المنتج المغشوش بإبلاغ وزارة التجارة والصناعة بالمعلومات التي تتعلق بكمية وأسماء التجار الذين صرف إليهم هذا المنتج وعناوينهم.
  • وذلك فور علم هذا المسؤول أو إعلانه أو إبلاغه بالمخالفة الواقعة على عنوانه المسجل في السجل التجاري أو في الغرفة التجارية الصناعية، أو عند تحرير محضر بضبطها.

المحامي ناجي العصيمي

في حالة التعرض لـ عقوبة الغش التجاري بأي شكل من أشكالها وترغب في المساعدة القانونية في هذا الأمر، فإن هذا يتطلب منك التواصل مع أحد المحامين المحترفين والمخضرمين من مكتب محامي تجاري ناجي العصيمي، حيث يتميز المكتب بأنه يضم نخبة من أفضل المحترفين في مجالات القانون المختلفة التي من شأنها مساعدتك في القضايا والمشكلات القانونية التي تتعرض إليها سواء في المجالات التجارية أو غير التجارية.

احدث المقالات

معلومات التواصل

مراسلة مكتب المحامي ناجي العصيمي

    تواصل مباشر مع مكتب المحامي ناجي العصيمي

    المملكة العربية السعودية – مدينه الرياض- طريق أنس بن مالك

    966599222000

    966599222000

    info@lawyer-naji.com