نصيب الزوجة من الميراث: 3 حالات مختلفة لمقدار نصيبها

نصيب الزوجة من الميراث

لم تترك الشريعة الإسلامية نصيب الزوجة من الميراث أمرًا مفتوحًا بل تم حسمه وتحديد المقدار الذي يجب أن تحصل عليه من تركة وأموال زوجها بعد وفاته، وهذا ما نناقشه خلال هذا المقال، تابع معنا المقال ويمكنك التواصل مع محامي ميراث من مكتب ناجي العصيمي!

حساب نصيب الزوجة من الميراث 

حفظت الشريعة الإسلامية للزوجة حقوقها بعد وفاة زوجها وقامت بتحديد نصيبها على وجه التفصيل، وذلك حتى تستطيع الزوجة الإنفاق على نفسها، نصت المادة 210 من نظام الأحوال الشخصية أن نصيب الزوجة من الميراث هو ربع التركة عندما لا يكون هناك فرع وارث من الأولاد أو البنات، أما في حالة وجود أبناء فإن الزوجة ترث ثمن التركة.

 في حالة تعدد الزوجات للزوج فإنهن يشتركن في الربع إذا لم يكن هناك أبناء، وإذا كان هناك أبناء فإن الزوجات يشتركن في ثمن التركة، يأخذ كل من الزوجات في حالة تعددهم والأبناء أولاد وبنات نصيبهم من الميراث بعد تسديد كل الحقوق المستحقة على الزوج المتوفى سواء كانت هذه الديون ضرائب، زكاة أو ديون أخرى، وأيضًا بعد النظر  إلى الوصية في حال كتابة الزوجة لها قبل وفاته.

أولًا: شروط أخذ الزوجة ميراثها

 

هناك شروط يجب توفرها حتى تحصل الزوجة على ميراثها بعد وفاة الزوج، وهي أن يكون عقد الزواج صحيح وما زال قائم وأن تكون لها نفس دين المورث، كما يوجد حالات مختلفة يختلف فيها مقدار نصيب الزوجة من الميراث، إذا كان الزوج لديه زوجات أخرى، إذا كان لدى الزوجة أبناء ولاد أو بنات، إذا كان هناك ورثة أم لا، كل هذه الحالات سوف نتعرف على نصيب الزوجة فيها فيما يلي.

ثانيًا: ميراث الزوجة من زوجها ولها أبناء

 

في حالة وفاة الزوج وكان لديه أبناء حينها يكون نصيب الزوجة من إرث الزوج الثمن وذلك كما حددت الشريعة الإسلامية مع ثبوت هذا المقدار  الثمن مهما اختلف عدد الأبناء، أما باقي الإرث يكون من نصيب الأبناء بعد توزيع جميع الأنصبة على أصحابها، وفي حالة وجود أكثر من زوجة للزوج يشتركن جميعًا في نصيب  ثمن الميراث.

ثالثًا: نصيب الزوجة من الميراث ولها بنات

لم تترك الشريعة الإسلامية والنظام في المملكة العربية السعودية أمر نصيب الزوجة من إرث زوجها في حالة وجود بنات دون تحديد، نصت المادة 210 من نظام الأحوال الشخصية على أن نصيب الزوجة مع وجود فرع وارث من البنات هو الثمن وذلك مهما اختلف عدد البنات.

 أما إذا كان هناك زوجات أخرى لنفس الزوج فإنهن يشتركن جميعًا في ثمن الميراث، أما عن نصيب البنات فإنه يختلف حسب عددهم، إذا كانت بنت وحيدة فلها نصف تركة الأب، وإذا كان عدد البنات اثنين فأكثر فإنهن يرثن ثلثي التركة.

رابعًا: حالات لا ترث الزوجة فيها

هناك بعض الحالات التي لا يتواجد فيها نصيب الزوجة من الميراث، وهذه الحالات كالتالي:

  • في حالة اختلاف دين الزوجة عن دين الزوج.
  • في حالة قتل الزوجة للزوج عن قصد؛ وذلك لأن قاتل المورث لا يحق له أن يرث من تركتها.
  • إذا كان الزوج طلق زوجته طلاقًا بائنًا قبل أن يتوفى وهو صحيح وليس مريض.

بعد أن تعرفنا خلال هذا المقال على حساب نصيب الزوجة من الميراث، شروط أخذها لهذا النصيب، حالات اختلاف نصيب سواء نتيجة تعدد الزوجات، وجود أبناء أولاد أو بنات وأيضًا تعرفنا على الحالات التي لا ترث الزوجة فيها، لمعرفة أي تفاصيل أخرى عن هذا الأمر يمكنك التواصل مع محامي ميراث من مكتب ناجي العصيمي الآن!

قيمنا

احدث المقالات

 محامي الدمام

محامي الدمام هو محامي ذو خبرة عالية في مختلف المجالات والخدمات القانونية، والتي تتمثل في القضايا الجنائية والعمالية والقضاء التجاري

اقراء المزيد

محامي مكة

إذا كنت تبحث عن محامي مكة فقد يمكنك التواصل مع مكتب المحامي ناجي هو أفضل مكتب للمحاماة في مكة المكرمة

اقراء المزيد
استشارة محامي واتس اب
خدماتنا

استشارة محامي واتس اب

مكتب المحامي ناجي العصيمي للمحاماة والاستشارات القانونية يرحب بك في موقعه الإلكتروني والذي يشمل على كافة التخصصات القانونية والمرافعات أمام

اقراء المزيد

معلومات التواصل

مراسلة مكتب المحامي ناجي العصيمي

    تواصل مباشر مع مكتب المحامي ناجي العصيمي

    المملكة العربية السعودية – مدينه الرياض- طريق أنس بن مالك

    info@lawyer-naji.com