ماهي الدعوى الصورية

ماهي الدعوى الصورية
قيمنا

قبل التعرف على ماهي الدعوى الصورية، يجب تعريف الصورية في كونها الوضع الغير حقيقي الذي يتم من خلاله التستر على موقف حقيقي يجب إخفاؤه، ويقوم هذا الموقف على اتفاق مستتر، ففي حالة كان هذا الوضع عقدًا يتم من خلاله إخفاء حقيقة العلاقة التعاقدية بين الطرفين، فإن العقد الصوري هو العقد الظاهر، أما العقد الحقيقي فهو العقد الخفي.

وفي هذه الحالة قبل معرفة ماهي الدعوى الصورية، فإن العقد الحقيقي يسمى بورقة الضد، وفي حالة وجود هبة في صورة بيع، فإن الهبة تكون هي العقد الحقيقي، أن عقد البيع فهو العقد الصوري.

تعتبر الدعوى الصورية عبارة عن تعبير عن تصرف غير مقصود تماًا أو بشكل جزئي، ويكون الهدف منه تحقيق غرض شخصي غير واضح، فإذا كان الغرض منها مشروعًا فإنها لا تكون ممنوعة شرعًا أو قانونًا، ولكن في حال تم اتخاذها كوسيلة من أجل مخالفة أحكام القانون أو أكل أموال الناس فإنها تكون مجرمة قانونيًا.

ماهي الدعوى الصورية؟ إذا لم يكن هناك عقد بسبب انعدام الإرادة الجدية وهناك إرادة جدية من أجل إحداث أثر قانوني، فإن الصورية في هذه الحالة تكون مطلقة، أما في حالة كانت الصورية نسبية، فإن العبرة تكون بالعقد الحقيقي.

ماهي الدعوى الصورية والطعن بها؟

تعتبر الدعوى الصورية واحدة من حالات الإختلاف فيما بين الإرادة الظاهرة والإرادة الباطنة للتعاقد، فالذي يقوم بإبرام العقد يعرف جيدًا أن هناك لفظ معين يتم من خلاله إنشاء العقد، ولكنه يرغب في تحقيق غرض شخصي آخر.

ودعوى الطعن بالصورية هي واحدة من الوسائل التي يتم استخدامها من أجل حماية الضمان العام للدائنين والحفاظ عليه، والذي يتمثل في مجموع أموال المدين، ومن الواضح انه يتأثر بتصرفات المدين في ممتلكاته أو بزيادة ديونه أو إهماله فيما يملك والمطالبة بمستحقاته.

ويعتبر معرفة وإثبات وتقادم دعوى الصورية من أهم المسائل التي تثيرها دعوى الطعن في الحياة العملية، والتي لايزال الخلاف قائمًا عليها، ومن أجل تعريف ماهي الدعوى الصورية من الضروري الوقوف على معناها وأثرها وأنواعها.

معنى الصورية

في الأصل فإن الصورية تعبر عن اصطناع مظهرًا ما مخالفًا للحقيقة من خلال تعبير ظاهر عن تصرف قانوني غير مقصود سواء بشكل كامل أو بشكل جزئي، وفي الوقت ذاته يخالفه تعبير عن الحقيقة المقصودة، فسواءًا كانت هذه الحقيقة وجود تصرف ما بشرط معين مخالف للشروط المعلنة، أو عدم وجود تصرف أصلًا.

أنواع الدعوى الصورية

ولمعرفة ماهي الدعوى الصورية علينا معرفة أن الصورية تنقسم إلى قسمين أساسيين وهما كالتالي.

الصورية المطلقة: وهي التي تعتمد على وجود تصرف، حيث لم يقصد المتعاقدين ترتب آثارًا قانونية بالتصرف الظاهر، إذ أن هناك مظهرًا واضحًا لتصرف قانوني غير موجود في الأساس مثل تنازل أحد الأفراد صوريًا عن أملاكه لشخص آخر بهدف منع إجراء تنفيذ إجراء قانوني على الأموال دون بيعها بشكل حقيقي.

لكي تتحقق الصورية المطلقة، فلابد من وجود ورقة بين البائع والمشتري تفيد ملكية الشخص الأول للأموال.

وفي هذه الحالة نكون بصدد عقدين الأول وهو العقد الصوري والثاني العقد الحقيقي بين المالك ومن تنازل له، والذي يتضح فيه عدم نقل الملكية بشكل حقيقي، وهذا العقد يسمى بورقة الضد.

الصورية النسبية: ماهي الدعوى الصورية النسبية؟ هي الدعوى التي يكون فيها العقد الظاهر خافيًا لتصرف آخر مختلف عنه في طبيعته أو أركانه أو أطرافه، وتنفسم الصورية النسبية إلى ثلاثة أنواع (بطريقة التستر، بطريقة الضد، بطريق التسخير او التوسط).

المحامي ناجي العصيمي

تعرفنا في المقال السابق على ماهي الدعوى الصورية وما هي أهم أنواعها، فسواء كان لك طلب أو استشارة قانونية حول الصورية المطلقة أو النسبية، فإن مكتب المحامي ناجي العصيمي يمكنه إفادتك وتقديم النصائح القانونية اللازمة من أجل هذه الشئون، ويرجع هذا إلى الخبرة الواسعة التي يمتلكها المحامون في مكتب ناجي العصيمي، في شتى مجالات القانون.

احدث المقالات

معلومات التواصل

مراسلة مكتب المحامي ناجي العصيمي

    تواصل مباشر مع مكتب المحامي ناجي العصيمي

    المملكة العربية السعودية – مدينه الرياض- طريق أنس بن مالك

    966599222000

    966599222000

    info@lawyer-naji.com